القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب سرطان الرئة

 


عندما نتحدث عن التدخين والسرطان أول ما يجول في الذهن هو سرطان الرئة، الذي يعدّ من أكثر أنواع السرطانات المنتشرة وخاصة بين فئات المدخنين، يمكن اعتباره حالة مرضية تؤدي إلى انقسام الخلايا في الرئتين بشكل لا يمكن السيطرة عليه، فيسبب نمو الأورام التي تقلل من قدرة الشخص على التنفس، فما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا النوع من السرطان.

تعرفوا على أسباب سرطان الرئة والعوامل المؤدية للإصابة به

ما هو سرطان الرئة؟

يعتبر سرطان الرئة من أخطر أنواع السرطانات، فهو يُصنف رقم 1 من حيث خطورته مقارنة بالأنواع الأخرى من السرطانات.

سرطان الرئة ينتج بسبب حدوث طفرات معينة غير طبيعية في الخلايا الصحية السليمة في الرئتين، طبيعة جسم الإنسان تعتمد على موت الخلايا في مرحلة معينة لتجنب نموها الزائد، ولكن الإصابة بالسرطان تلغي هذه العملية، فيحدث النمو الزائد للخلايا في الرئتين.

تحدث عدة تغييرات قبل أن يظهر السرطان بالفعل في الرئتين، حيث يؤدي تراكم الخلايا الزائدة إلى ظهور أورام حميدة أو خبيثة، أورام الرئة السرطانية الخبيثة يمكن أن تهدد الحياة ويمكنها الانتشار والعودة بعد إزالتها.

أسباب سرطان الرئة 

أسباب سرطان الرئة الوراثية والجينية

أثبتت الدراسات أن الجينات والعوامل الوراثية لها دور كبير في هذا النوع من السرطانات، وخاصة إذا كان أحد أفراد الاسرة مصابا ودرجة القرابة من الدرجة الأولى فقد تكون معرضا للإصابة وتشمل هذه القرابة: الأم والأب الأخوة الأعمام الأجداد.

التدخين

يعدّ تدخين التبغ من أسباب سرطان الرئة الرئيسية، حيث يحتوي التبغ على أكثر من 7000 مادة كيميائية أغلبها مواد مسرطنة، أمثلة على المواد الكيميائية المسببة للسرطان الموجودة في دخان التبغ هي أكسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون، كما أناستنشاق المواد الكيميائية في السيجارة يؤدي مباشرة إلى تغيير في أنسجة الرئة في البداية قد يكون جسمك قادراً على إصلاح الضرر، لكن قدرته على الإصلاح تقل مع استمرار التعرض لهذه المواد، وكلما تكررت وطالت مدة التدخين زاد خطر الإصابة بسرطان الرئة.

التدخين السلبي

حتى ولو كنت من غير المدخنين فإنك معرض أيضا للإصابة، لأن التعرض للتدخين السلبي بشكل كبير قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

التقدم في العمر

التقدم في العمر من أسباب سرطان الرئة حيث يحدث في الغالب لكبار السن، فكلما تقدم الشخص في العمر كلما طالت مدة تعرضه للمواد الكيميائية الضارة، هذا التعرض بمرور الوقت قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

الإصابة السابقة بأمراض الرئة المزمنة

يمكن أن تسبب أمراض الرئة المزمنة التهاب الرئتين، مثل مرض السُل، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة هم من لديهم تاريخ إصابة بأمراض الرئة المزمنة.

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي المستخدم لعلاج أنواع أخرى من السرطان، مثل سرطان الثدي  الذي قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، ويزداد الخطر إذا كان المريض مدخن.

الحفاظ على نظام غذائي متوازن

يوفر لجسمك الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها للحفاظ على صحة جيدة، قلة تناول الأطعمة الصحية المتنوعة بما في ذلك الفواكه والخضروات، قد يكون عامل من عوامل خطر الإصابة بسرطان الرئة.

عوامل بيئية

التعرض لغاز الرادون وهو الغاز الذي ينتج بشكل طبيعي مع تكسير اليورانيوم في الصخور والتربة، كما أنه عديم الرائحة واللون والطعم.

هذا الغاز يمكن أن يوجد في أماكن المعيشة والعمل حيث أنه من الصعب اكتشاف غاز الرادون، والتعرض له بكمية كبيرة يسبب زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة.

التعرض للمواد الكيميائية الأخرى

التعرض للمواد الكيميائية الأخرى يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة مثل: الزرنيخ، كلوريد الفينيل، مركبات النيكل، مركبات الكروم، منتجات الفحم وغاز الخردل.

تعليقات

التنقل السريع