القائمة الرئيسية

الصفحات

آل باتشينو.. الأب الروحي لفن التمثيل فى العالم!


 

إن “التمثيل هو مرآة المجتمع، وعلى الرغم من أن الهدف الرئيسي لفن التمثيل هو الترفيه بالمقام الأول”، إلا أن “التمثيل له أهداف أخرى منها إعادة تمثيل التاريخ وتبسيطه للمشاهدين”.

كما أن “التمثيل له دور هام في تعليم الناس وتبصيرهم بحياتهم بشكل يتقبلونه من خلال قصة من الحياة اليومية”.

لم تتوقف السينما طوال تاريخها على إنتاج فنانين عظماء، ورغم ذلك لا نعتقد أنه من السهل ظهور أسطورة تمثيلة شهيرة مثل آل باتشينو أحد أعظم أساتذة فن التمثيل في العالم، صاحب الموهبة التي لا يعارضها أحد.

آل باتشينو.. ولادته ونشأته

ألفريدو جيمس باتشينو، هو الاسم الحقيقي للنجم والممثل العالمي “آل باتشينو”، ولد في 25 أبريل  1940 في مدينة نيويورك الأمريكية، وقد نشأ في عائلة فقيرة ترجع أصولها إلى مدينة صقلية الإيطالية.

أبوه كان بائعاً، الأمر الذي دفعه للعيش مع جدته، وخلال فترة المراهقة سجن ثلاث أيام بسبب حيازته لـ سلاح غير مرخص.

كان ألفريد مهتما بالتمثيل منذ صغره وكان مولعاً بالمسرح، الذي بدأ فيه كممثل مسرحي، أدى بالمسرح أدواراً مميزة جعلته محط اهتمام النقاد والجمهور.

وفي منتصف السبعينيات كان يريد أن “يشق طريقه نحو عالم السينما، وبالطبع لمن يكن يظن أنه سيصبح نجماً لامعاً”.

بدأت مسيرته السينمائية بالمشاركة في فيلمي “Me Natalie” و “The Panic in “Needle Park، في ذلك الوقت كان المخرج “فرانسيس فورد كوبولا” يحضر لـ فيلم «The Godfather»، ووقع الاِختيار على آل باتشينو للقيام بدور شخصيَة “مايكِل كورليوني” زعيم المافيا. لم يكن آل باتشينو آنذاك يريد القيام بالدور، وكان يطمح للحصول على دور في أحد الأَفلام الكوميديَة لاعتقاده بِأَن “الجمهور لا يحب من يؤدي الأَدوار الشرِيرة، ولكنه قام بِالدُورِ بِموهبَة وملكة فنِية كبيرة”.

بعدها قام بِعمل فيلمِيَن مُهِمَّين، وأدّى أَدواراً خالِدة جعلت لهُ مكاناً مُميَّزاً فِي ذاكِرة التَّارِيخِ السّينمائِي ففِي عقد السَّبعِينات تعاون آل باتشِينُو مع المُخرِج الكبِير “سِيدنِي لوميت” حيث شارَّك معهُ فِي عملين هامِّين هُما (Serpico 1973) و(Dog Day Afternoon 1975) فِي العمل الأَول يُؤدِّي دور شرطِي نَزَّيه يصطدِمُ بِتيَّارات الفساد الَّتِي أَحكمت سيطرتُها على قطاع الأَمن فِي ولايته، وقد حاز جائِزة الغُولدِن غلُوب كأفضل مُمثِّل عن دوره هذا، ونال ترشِيحاً للأُوسكار كذلِك. أَما فِي الفِيلم الثَّانِي فيظهر بدور شابٍ فقِير يسطُو على أحد البُنُوك فتفشل الخُطة وتتطور المسأَلة إِلى أَن تُحاصِره قوات الأَمن هُو وزميلُه الآخر “سَال”؛ الفِيلم ملِيء بِلحظات الترقب وهُو أَحد أَهم أَفلام المكان الواحِد.

فيلم Serpico

فيلم Dog Day Afternoon

عمل “آل باتشينو” كمخرج ومنتج ولكن لم يلمع في هذا المجال كما كان في التمثيل، الغريب أن نجم بحجم وامكانيات “آل باتشينو” لم يفز بجائزة الأوسكار عن أدوار ثلاثية العراب التي تعبر أحد روائع السينما العالمية، وظل يترشح للجائزة العالمية عاماً بعد عام، إلى أن نجح أخيراً بالاوسكار عن دوره الكفيف في فيلم “عطر امرأة” عام 1992.

حتى الآن قام آل باتشينو ببطولة 52 فيلماً سينمائيا، و5 أعمال تلفزيونية و16 عملا مسرحيا.

فيلم “عطر امرأة

حياته الشخصية

لم يتزوج آل باتشينو قط، وهو أب لثلاثة أطفال؛ الكبرى، جولي ماري (وُلدت في عام 1989)، هي ابنته من مدربة التمثيل جان تارانت، ولديه أيضًا توأمان، ابنٌ اسمه أنتون جيمس وابنة اسمها أوليفيا روز (وُلدا في 25 يناير عام 2001)، من الممثلة بيفيرلي دي أنجيلو، التي ارتبط بها من عام 1996 حتى عام 2003.

ارتبط آل باتشينو مرة أخرى بزميلته في ثلاثية العراب ديان كيتون، وانتهت علاقتهما المتقطعة بعد تصوير فيلم العراب الجزء الثالث. ربطته علاقات أخرى مع كل من تيوزداي ويلد، وجيل كلايبراج، ومارت كيلر، وكاثلين كوينلان، وليندال هوبس.

ارتبط آل باتشينو بعلاقة استمرت عشر سنوات مع الممثلة الأرجنتينية لوسيلا بولاك من عام 2008 حتى عام 2018.

الترشيحات والجوائز

ترشح آل باتشينو إلى 114 جائزة مختلفة وفاز ب 51، ومن أهم تلك الجوائز جائزة الأوسكار التي حصل عليها عام 1993 على فيلم  Scent of a woman بعد سبع ترشيحات كان أولها عام 1973 على فيلم The Godfather كأفضل ممثل دور مساعد.

4 جوائز غولدن غلوب من أصل 18 ترشيح.

10 منها كأفضل ممثل في فيلم سينمائي.

2 غولدن غلوب كأفضل ممثل في فيلم سينمائي – كوميدي أو موسيقي.

3 كأفضل أداء من قبل ممثل في مسلسلات صغيرة أو صورة متحركة مصنوعة للتلفزيون.

3 كأفضل أداء لممثل في دور مساعد.

جائزتا إيمي من أصل ثلاث ترشيحات, الترشيح الأول كان عام 2004 على مسلسل Angels in America وفاز بها، والترشيح الثاني كان عام 2010 على الفيلم السينمائي You Don’t Know Jack وفاز بها والترشيح الثالث كان عام 2013 على الفيلم السينمائي فيل سبيكتور.

جائزة البافتا مرة واحدة من أصل 5 ترشيحات  كان أولها عام عام 1973 على فيلم The Godfather كأفضل وافد جديد واعد إلى أدوار الأفلام الرائدة، والترشيح الثاني عام 1975 على فيلم Serpico كأفضل ممثل، والترشيح الثالث على فيلم Dog Day Afternoon و فيلم The Godfather: Part II وفاز بها هنا، والترشيح الرابع عام 1991 على فيلم Dick Tracy كأفضل ممثل في دور مساعد واخر ترشيح كان عن أفضل ممثل مساعد في فيلم The Irishman.

ما زال آل باتشينو إلى يومنا هذا يقدم أفلاماً سينمائية تندرج ضمن الصف الأول، ونماذج سينمائية ستظل خالدة للأجيال القادمة.

The Godfather

The Godfather: Part II

The Godfather: Part III

تعليقات

التنقل السريع